من وحي تجربتي مع تيدكس خواطر متفرقة

8343697147_1fc340844c_b.jpg

كانت تجربة الوقوف على المسرح لاول مرة مثيرة فعلا ومربكة في البداية لكن ليس هذا ماسأكتب عنه  .. ساكتب عن ماحول هذه التجربة

صناعة الفكرة الى التقديم

تبدأ كل الافكار بسيطة صغيرة وتحتاج الى الكثير من العمل والتطوير لتصبح في شكل مفيد ومقبول وهذا ماقد كان بفضل الله اولا ومساعدة فريق تيدكس الرائع

أردت الحديث عن التصميم وتأثيره في حياتنا ومن حولنا لكن لم أكن أدري من أين أبدأ أو أنتهي .. وددت فقط أن تصل فكرتي إلى العامه وليس فقط إلى المختصين في مجال التصميم ..

شاهدت الكثير من محادثات تيد وتيدكس حول العالم .. قرات الكثير من المقالات حول نفس الموضوع ... قرأت الكثير حول نفس الموضوع ، ودونت الكثير من الملاحظات والافكار خلال فتره الإعداد .. تكونت الفكرة التي كانت بسيطة في مجملها من خليط من الافكار والملاحظات التي دونتها وجمعتها ..

التنظيم والاعداد للحدث

الاعداد والتنظيم كانا ملفتا بحق .. و لأكون اكثر دقة في التعبير كان مفاجئا للكثيرين منهم أنا .. من اختيار الحضور الذي تم بعناية شديدة .. إلى تنظيم الجدول الزمني وتقسيم المواضيع .. شكل الحدث يوما رائعا في تاريخ صنعاء بعد عامين شاقين قضتهما المدينة غارقة في الاحداث السياسية والعسكرية ..

حدث تيدكس ليس مجرد عرض عابر انه فرصة ثمينة للتشبيك والتواصل 

ان تصادف هذا الجمع من اليمنيين الرائعين المميزين تحت سقف واحد في مدينة مثل صنعاء فهو فعلا شيء استثنائي بحق ..  والمفاجئ فعلا كان الحضور انفسهم .. يمنيين من مناطق مختلفة على درجة من التعليم والاحتراف في مجالات متنوعة

مالفت نظري لاحقا هو الملاحظات التي تلقيتها من اشخاص لا اعرفهم حول شغفهم بالجمال والتصميم .. التصميم الذي امنت انه اسلوب حياة اكثر من كونه مجرد شكليات او جماليات مجردة

اخيرا أشكر كل من ساهم في هذا الحدث منذ الفكرة الى التنفيذ الى موسمه الثاني حاليا في صنعاء ...  وقريبا في عدن

:)

* فيديو للمحادثة التي شاركت بها في تيدكس (التصميم كأسلوب حياة)