ملاحظات شخصية حول تحقيق الذات 2 - مشروعك الخاص

help-you-self-2.jpg

لفت نظري اليوم اعلان لدورة تدريبية : كيف تدير مشروعك الخاص

كنت الاحظ دائما ان اغلب المدربين العرب في الادراة - التسويق - التنمية الذاتية .. الخ

يكونون غالبا من الفاشلين في اغلب ماسبق

لماذا ؟؟

ستجد ان كثير من المدربين لم يحصلو على أي خبرة شخصية حقيقية في اي من المجالات التي يقومون بالتدريب فيها

بعضهم ايضا حضر في حياته دورة واحدة فقط – عنوانها تدريب مدربين ( ياسلام ) وطبعا الشهادة التي يحصل عليها والمعتمدة من جامعة يوفو والموقعة من غرنديزر في الولايات المتحدة ( غالبا) ستؤهله بالتأكيد لان يكون "مدرب دولي معتمد

جامعات وشهادات غريبة يستخدمها كثيرون منهم للترويج عن انفسهم

الكثير من المدربين ايضا لا يمتلك الادوات الخاصة بالبحث والتطوير

ماهي؟

اللغة الانجليزية - حيث ان هذه العلوم كلها حديثة وقادمة من الغرب ولايكفي حضور درس او محاضرة بالغة العربية لفهمها ...الموضوع اطول ويحتاج الى متابعة مستمرة

كثير ايضا لايجيد البحث على الانترنت قد يكون لانه لايستطيع استخدام الكمبيوتر بشكل جيد (باسثناء باور بوينت - اللي هو لزوم الشغل طبعا – او لنفس السبب السابق ( الانجليزية )

الجزئية الاكثر اهمية في اي تدريب من وجهة نظري هو وجود خبرة عملية متنوعة وطويلة في نفس المجال

من المهم ايضا ان تكون هذه الخبرة حقيقية – حيث ان البعض ينسب له مشاريع معينة – قد لاتكون لها علاقة به او انها مشاريع لم تنجح اصلا

نتيجة لهذا "التخبيص" لانستغرب فشل كثير من المشاريع الصغيرة لاحقا حيث ان الاساس هش جدا

من ناحية اخرى يلفت نظري كثير تناول موضوع التمويل على اساس انه العائق الاكبر دائما.

لا انكر وجود اشكاليات كبيرة من ناحية التمويل في كثير من المشاريع الا ان الأسباب الاكثر شيوعا وراء فشل الاف المشاريع يكون في اخرها موضوع التمويل.

اغلب المشاريع تفشل اولا بسبب عدم وضوح الرؤية – عدم الالتزام (سواءا نحو العميل او نحو العمل) – عدم الاتقان – سوء الادارة – اختيار المشروع الغير مناسب – مشاكل في التسويق - اختيار الافراد المناسبين وغيرها

تحديد الهدف بشكل واضح من البداية يساعد على تجاوز جزئية كبيره يقع فيها الكثير

القدرة على التحديث والتطوير ومتابعة ماهو جديد من العوامل المهمة جدا في الاستمرار

في بلد مثل اليمن تقع الاشكالية في احيان كثيرة في رداءة المنتج حيث اننا مازلنا بحاجة لكثير من المشاريع البسيطة والبسيطة جدا ( ورشة نجارة – حديد – المنيوم ) ، بوفية ، محل خضار ... الخ

قد ترى ان المشاريع السابقة (او مافي مستواها) مكررة جدا ولا يوجد فيها اي تميز لكن اذا فكرت مليا وحاولت ان تتذكر اي اسم مميز في اي منها فاعتقد انك ستواجه صعوبه.

اعتذر على اسلوبي ( الرديء) في الكتابة لكني احببت ان اوصل نصيحة من شخص قريب من بيئة الاعمال

تحياتي